الرئيسية / الأسنان / انخفاض ملحوظ في تكاليف زراعة الاسنان في تركيا
زراعة الاسنان
زراعة الاسنان

انخفاض ملحوظ في تكاليف زراعة الاسنان في تركيا

لمن دخل هذا المقال بحثا عن أفضل متخصص في زراعة الاسنان في تركيا؛ فإن افضل متخصصين بهذا المجال من وجهة نظرنا هم:

جهة اولى 👇
تواصل مباشر بالضغط هنا
جهة تانية 👇
تواصل مباشر بالضغط هنا
أما من يبحث عن معلومات وتفاصيل تفيده بهذا المجال فإننا نسرد لكم أدناه المعلومات التي نأمل ان تفيدكم وتشبع تطلعاتكم:

تكاليف زراعة الاسنان في تركيا

 

يعتبر فقدان الأسنان من المشاكل الخطيرة التي تواجهنا، وجاءت عملية زراعة الأسنان كحلًا لجميع مشاكل الأسنان وعوضًا عن ما تم فقده، كما جاء ما تم فعله في تركيا من انخفاض ملحوظ في تكاليف زراعة الاسنان في تركيا خصوصا بعد استقرارها الاقتصادي في تلك الفترة، مما جعل الكثير يقبل عليها حتى وإن كان من خارج تركيا، بالإضافة إلى إتمام العملية بطريقة ماهرة في أفضل المراكز والمشتشفيات على يد أفضل الأطباء المختصون بهذا المجال في تركيا، وفي الفقرات التالية نتحدث عن أهم المعلومات المتعلقة بذلك وما حولها:

 

1- اسعار زرع الاسنان في تركيا:

شهدت السنوات الأخيرة إقبالاً قياسيّاً على عمليات زراعة الأسنان في تركيا ويعود هذا إلى الأسعار التشجيعية والخبرات الطبية المدرّبة على أحدث التجهيزات الطبية.

زرع الأسنان هو الجذر الاصطناعي في شكل المسمار الذي يحل محل الجذر الطبيعي، وهي مصنوعة من مادة متوافقة حيويا، سوف تكون قادرة على عقد تاج الأسنان وجسر الأسنان أو بدلة قابلة للإزالة، مصنوعة من التيتانيوم أو السيراميك أو زركونيا، وهذا الأخير هو الأكثر توافقًا حيويًا.

 

* ويمكن معرفة ما هي خطوات زراعة الاسنان:

يقوم خبير جراح الأسنان في زراعة الأسنان بإجراء فحص طبي وأشعة بانورامية، يقوم بالعناية اللازمة للثة والأسنان، يتم إجراء الزرع تحت تأثير التخدير الموضعي في غرفة العمليات، يتم شق اللثة، ثم يتم حفر العظم باستخدام مثقاب لإدخال الزرعة.

يمكننا أن نضع بدلة مؤقتة، ومع مرور الوقت يتم تشكيل العظم، وسيتم النظر في الفحص الطبي للتحقق مما إذا كانت الغرسة مدمجة بشكل جيد في الفك أم لا قبل البدء في إجراءات تركيب الأطراف الصناعية النهائية، لا يمكن لزراعة الأسنان وحدها أن تحل محل الأسنان الطبيعية، ثم بعد الشفاء (بين 2 إلى 6 أشهر)، يضع طبيب الأسنان دعامة على الزرع ثم يغلق اللثة، بعد أسبوعين يقوم الطبيب بإصلاح تاج تم إعداده بالفعل في المختبر وفقًا للقياسات والبصمات الخاصة بسن المريض.

 

زراعة الاسنان
زراعة الاسنان

 

ربما تفيدك قراءة: أشهر مراكز تجميل الاسنان في تركيا

 

* أما بالنسبة عن كم تكلفة زراعة الاسنان في تركيا

يوجد في مراكز تركيا أفضل أطباء بخبرة لا تقل عن ثلاثين عاماً يقومون بالعملية بأحدث التقنيات المتواجدة وبضمان مدى الحياة أطبائنا سريعون في غرس زرعة الأسنان، حيث زرع الزرعة لا يتعدى ال 15 دقيقة في حين أن متوسط زرع غرسة الأسنان نصف ساعة، بالإضافة إلى وجود أيضاً عناية صحية فائقة ومتابعة طبية على الدوام أي أن مدة زراعة الاسنان لا تأخذ وقتا طويلا، وسعر زراعة السن الصناعي والزرعة الألمانية بضمان ألماني 500 دولار.

* فنستنتج من ذلك أن رغم وجودها على خارطة صناعة التَّجميل منذ فترة ليست بالطويلة كبلدان أخرى رائدة في هذا المجال، حَظيت تركيا بجاذبية كبيرة في أوساط الراغبين في إجراء جراحات التجميل، واكتسبت شهرةً خاصة في مجالي زراعة الشعر وزراعة الأسنان بين عُملاء الشرق الأوسط التَّواقين للحصول على مظهر أفضل، السِّر في هذه الشهرة راجعٌ بشكل أساسي إلى تقديم الأسعار المُنافسة المُغرية لقطاعٍ كبيرٍ من الراغبين في إجراء جِراحات التَّجميل، واعتماد البرامج التَّسويقية لعمليات التَّجميل في تركيا على الباقات الشاملة التي لا تُقدم تكلفة الجراحة للعميل فحسب، وإنما تُدخل فيها تكاليف الإقامة والانتقالات والمعيشة وحتى تذاكر الطيران في بعض الأحيان.

2- زراعة الاسنان الفورية:

قد يقول بعض الأطباء أن العملية غير مؤلمة أو أقل ألماً إلا أن ذلك لا ينكر الحاجة إلى استخدام مخدرٍ موضعيٍ أو كليٍ حسب اتفاقك مسبقاً مع طبيبك، تبدأ العملية بانتزاع السن المنخور أو المعطوب أو المكسور برفق وبأقل ضررٍ ممكنٍ للفك والأنسجة المحيطة، ومن ثم فحص مكان السن المخلوع وتنظيفه وتعقيمه.
بعدها يزرع الطبيب أساس السن الجديد في الفك بقوة دورانٍ كبيرة تضمن ثبات الأساس الجديد وبالتالي ثبات السن بعد ذلك بقية العمر، وعندها يتمكن الطبيب من تركيب تاجٍ أو غطاءٍ أو وجهٍ مؤقتٍ للسن فوق ذلك الأساس، قد يكون الأساس غير ثابتٍ تماماً وبالتالي يلجأ الطبيب عندها لجسرٍ من الأسنان وهي رؤوس أسنانٍ صناعية متصلة ببعضها توضع على المنطقة المصابة كلها.

 

* أما عن بعد زراعة الاسنان الفورية:

يمكن زراعة الأسنان الفورية لأكثر من سنٍ واحدٍ بل أحياناً تُجرى هذه العملية لصفٍ كاملٍ من الأسنان وهو الذي حقق نجاحاً مبهراً وفقاً للعديد من خبراء الأسنان.

بعد الانتهاء من العملية وبرغم جمال مظهر فمك إلا أن ذلك لا يمنع الانتظام على الأدوية والمضادات الحيوية التي كتبها لك الطبيب واتباع إرشاداته.

* ومن عيوب زراعة الاسنان الفورية أو عدم قدرة إتمام العملية وجود مشكلة أو حالة مرَضية مقلقة في الفم بشكلٍ عام وهو ما سيودي بالعملية بأكملها بالفشل لأن تلك الحالات تحتاج إلى الرعاية الطبية والعلاج فوراً دون تأخير قبل أن تتفاقم وقبل أن نقبل على تحميل الفم فوق طاقته بمُدخلٍ صناعيٍ جديد، وبشكلٍ عامٍ يمكن حصر العوامل التي يتحدد مرشحوا العملية على أساسها في:

– كثافة العظام وقوتها ومدى احتمالها لزرعٍ فوريٍ وتأقلمها معه، ففي حالة ضعف العظام غالباً ما يبدأ الطبيب بخطوة زراعة العظام أولاً وتركها عدة أشهر للتعافي قبل الإقبال على زراعة الأسنان.

– ثبوتية جذور الأسنان المزروعة أو أساساتها في الفك.

– نوعية اللثة وشكلها والتي غالباً ما تصبح عقبةً أو مانعاً في حالة كونها غير منتظمة أو غير متساوية.

– نوع الأسنان المزروعة وشكلها وحجمها.

– العامل الأخير يتوقف عليك أنت بمعنى شكل فمك وطبيعة حركة فكك ومضغك وعاداتك الخاصة.

كما يقول بعض أطباء الأسنان ذوي الخبرة في تركيب الأسنان الفورية أنه بعد الاعتناء بكل تلك العوامل فإن نسبة نجاح هذه العملية يمكن أن تفوق العملية التقليدية، إلا أن بعضهم يرى أن نسبة قبول الشخص وفقاً للشروط السابق ذكرها والتي يُشترط تحقيقها لنجاح العملية لا يتعدى 15% من الحالات، حتى أن بعضهم يبدأ العملية بنية زراعة السن لكنه يضع في حسبانه تغير المجريات واحتمالية تأجيلها لأي طارئٍ طبيٍ يحدث.

 

زراعة الاسنان
زراعة الاسنان

 

زراعة الاسنان
زراعة الاسنان

 

ربما تفيدك قراءة: هل تريد معرفة تكلفة تقويم الاسنان في تركيا؟

 

3- انواع زراعة الاسنان:

لكل شيء عند فعله لابد أن يمر بمراحل وأنواع، وعملية زراعة الأسنان عند فعلها تمر بعدة مراحل وأنواع حيث تتم عملية زراعة السن بطريقة روتينية في عيادات الأسنان، ومن خلال ذلك يمكن لمريض الأسنان عند زراعتها يعرف ذلك:

 

* ويمكن التعرف على أنواع في تركيا واسطنبول:

هناك ثلاثة أنواع شائعة من زراعة الأسنان تمر من خلالها بمراحل يمكنك الاختيار من بينها: طعم عظمي وطعم تحت السمحاق وطعم وجني، وإن الطعم العظمي هو الأكثر أمانًا والأكثر شيوعًا، يليه طعم تحت السمحاق، ومن ثم يكون طعم وجني هو الأخير والأكثر تعقيدًا، هذا الأخير نادرا ما يستخدم.

 

* أمما عن معدل النجاح وموانع الاستعمال لزراعة الأسنان في تركيا واسطنبول:

معدل النجاح هو 90 إلى 95 ٪ اعتمادا على موقع الزرع، حيث يجد المريض جمال هذه الأسنان والمضغ أكثر راحة، بجانب تكلفة زراعة الاسنان في تركيا أصبحت مقارنة بغيرها من الدول التي تهتم بزراعة الأسنان هي أقل تكلفة.

وبالنسبة لمتوسط العمر يكون 10 سنوات على الأقل، وقبل الإشارة إلى وضع زراعة الأسنان، يقوم طبيب الأسنان بالتحقق من حالة العظم، إذا كانت جودته أو كميته غير كافية لا يتم القيام بطعم مندمج بالعظم.

ويجب أن تؤخذ الأمراض الأخرى بعين الاعتبار: أمراض القلب والحمل وهشاشة العظام و مرض السكري وكبت المناعة وتناول أدوية معينة مضادة للتخثر وعوامل مضادة للصفيحات، في هذه الحالات يجب اتخاذ الاحتياطات قبل البدء في وضع الزرع، بالنسبة للمدخنين الكبار، يستطيع طبيب الأسنان رفض التدخل لأن التبغ يزيد من خطر فشل العملية.

 

* ويمكن التعرف على مراحل زراعة الاسنان:

المرحلة الأولى: يتم إعداد المكان المناسب للزراعة بوضع الغرسات المصنوعة من معدن التيتانيوم الخالص في عظم الفك مكان السن المفقود.

المرحلة الثانية: إلتئام عظم الفك والغرسة وهذا ما يسمي بالإلتحام العظمي، تستغرق تلك العملية ستة أشهر للفك العلوي وثلاثة أشهر للفك السفلي.

المرحلة الثالثة: التركيبة النهائية لزراعة الأسنان، فتشمل تلك المرحلة عدد من الجلسات لعمل التركيبة النهائية من طبعات للفم وتجربته للتثبيت النهائي.

تمر عملية زراعة الأسنان بدون ألم أو بألم طفيف جداً و طبيعي، يمكن التغلب عليه بأقراص المسكن العادية، وتبلغ نسبة نجاح عملية زراعة الأسنان 95 % للفك السفلي و 90 % للفك العلوي، ويبلغ المتوسط العمري للأسنان المزروعة حسب ما يقرره الأطباء 25 عاماً، ومن الممكن أن تدوم طوال العمر، ولكن نضع في عين الإعتبار مدى اهتمام المريض بصحته واهتمامه بنظافة أسنانه والإعتناء بها بشكل جيد.

 

4- اطباء الاسنان في تركيا:

بعد اتخاذ المريض قرار الإستعانة بزراعة الأسنان واختياره الطبيب المناسب، يبدأ الطبيب بعملية فحص كاملة لفم المريض. يتم الفحص بصورة اعتيادية لا تختلف كثيراً عن عمليات الكشف الدورية والروتينية، يضاف إليها إجراء أشعة مقطعية للفكين و أشعة بانوراما، وفي بعض الأحيان تحاليل دم وكالسيوم. فحص الأسنان المجاورة وصحة الفم بصورة عامة هام جداً، حيث أنه يجب توفير بيئة فموية نظيفة لاستقبال زرعات الأسنان، وكل ذلك يتم في أفضل مراكز زراعة الاسنان في تركيا بوجود أفضل أطباء الأسنان المختصين بهذا المجال:

 

– مركز International Health Tourism في إسطنبول.

 

زراعة الاسنان
زراعة الاسنان

 

ربما تفيدك قراءة: اسعار علاج الاسنان في تركيا.. الأفضل والأرخص

 

– عيادات DentGroup في إسطنبول.

وتحتوي تلك المراكز على العديد من الأطباء بالإضافة إلى أنه توجد عيادات أخرى خاصة بكل طبيب، ولكي تختار أفضل دكتور زراعة أسنان في تركيا بالنسبة لك فإن هذا يتم اعتماداً على العديد من العوامل، اسأل هل تعامل الدكتور مع ناس في نفس حالتك وقام بزرعات شبيهة من قبل؟ هل يمكنه تزويدك بمريض آخر يمكنك التواصل معه لأخذ رأيه في زراعة الأسنان مع الدكتور؟ هل هناك آراء سلبية عن الدكتور على مواقع الإنترنت؟ لاحظ أن الدكتور قد يأخذ تقييمات إيجابية في مجال آخر غير زراعة الأسنان. هل الدكتور في مكان مناسب لك؟ عند ذهابك للدكتور هل قام بمعاملتك وشرح أسلوب العلاج ومدته مثلما كنت تتوقع؟ هل يقوم الدكتور بمتابعتك بعد العملية؟ هل هناك ضمان على زراعة الأسنان؟ كل هذه النقاط مهمة في تحديد أفضل دكتور زراعة أسنان في تركيا بالنسبة لك، ومن المهم ملاحظة أن هناك أطباء ماهرين لكنهم مغمورين.

 

* ويمكن التعرف على بعض أفضل أطباء زراعة الأسنان في تركيا هم:

– عيادة الدكتور جيم بايسال في إسطنبول.
– عيادة الدكتور إرهان إيتريك في مرماريس.
– عيادة الدكتور آفاق كيهان في موغلا.

هؤلاء الأطباء وغيرهم المختصون في هذا المجال في تركيا لديهم أمانة مهنية طبية ومهارة علمية، حيث أنهم يحرصون على إرشاد المريض بأهم النصائح وما هي الواجب فعله، ومنها:

– ينبه الطبيب إلى الإرشادات المناسبة للحفاظ على نظافة الفم والأسنان، ويرشد المريض لتبني عادات اجتماعية صحية مثل الإقلاع عن التدخين أو الحد منها مؤقتا خلال عملية الزراعة.

 

ربما تفيدك قراءة: تعرف على سعر زراعة الاسنان في تركيا

 

5- ما هي عملية زراعة الاسنان:

تعتبر زراعة الأسنان الخيارالثالث والبديل بعد التركيب الثابت والمتحرك الأحدث لتعويض الأسنان المفقودة، حيث تعتبرهذه الطريقة الأكثر نجاحاً لأنها لا تؤثر بأي صورة على الأسنان والأنسجة المحيطة بها. تعوّض زراعة الأسنان جذورالأسنان المفقودة عن طريق دعامات من التيتانيوم، ولضمان نجاح زراعة الأسنان وعدم حدوث اخطاء زراعة الاسنان يجب توافر شروط معينة، ومنها:

– أن يكون المريض معافى من بعض الأمراض التي تؤثر على حالة العظام مثل الحالات المتقدمة من السكّري وهشاشة العظام.

– وجود كمية مناسبة من عظام الفك، إذ أن هذا النوع من العظام يعتبر من النوع الوظيفي، والذي غالباً ما يتآكل عند فقدان السن، ولضمان نجاح عملية الزراعة يجب أولاً استعاضة العظم المفقود، ومن ثم إتمام الزراعة.

– التأكد من بُعد العظم المراد الزرع فيه عن التجاويف الأنفية وأعصاب الفك، وتلك مهمة الطبيب حيث يتم تقيمها بالتحاليل والأشعة، حتى لا يتم الم زراعة الاسنان بعد ذلك، وبالطبع الحفاظ والمداومة على صحة الفم والأسنان.

 

* ويمكن التعرف على عيوب زراعة الأسنان:

تتطلب زراعة الأسنان إجراء عملية جراحية: من بين العيوب الرئيسية لزراعة الأسنان أنها تتطلب إجراء عملية جراحية، قد تعتقد أن هذه مشكلة كبيرة ولكن الجراحة تشكل دائمًا خطرًا صحيًا، معدل المضاعفات هو فقط في المتوسط 5 إلى 10 ٪. تشمل المخاطر والمضاعفات التي تتعرض لها لزراعة الأسنان العدوى والأضرار التي لحقت بالأسنان الأخرى وتأخر التئام العظام وتلف الأعصاب والنزيف المطول وكسور الفك وغيرها، فمن العيوب:

– لا يغطي التأمين على الأسنان مصاريف زراعة الاسنان: عيب آخر من زراعة الأسنان هو أن التأمين على الأسنان الخاص بك على الأرجح لن تغطيها، فقد يساعدون في تغطية الترميم الذي سيتم إرفاقه بزراعة الأسنان مثل تاج الأسنان، جسر الأسنان، طقم الأسنان جزئي أو كامل.

– قد تفقد العظام: عامل آخر قد ترغب أخذه بعين الاعتبار لزراعة الأسنان هو هذا العيب الرئيسي، على الرغم من أن زراعة الأسنان يمكن أن تساعدك في الحفاظ على كتلة العظام في فكك، إلا أنه من الشائع فقدان العظام، إذا فقدت الكثير من العظام، فقد تحتاج إلى استبدال زراعة الأسنان.

 

* وكيفية زراعة الأسنان، حيث تتكون زرعة السن من:

– جسم الزرعة: وهو الجزء الذي يتم غرسه في الفك، ويتكون من معدن التيتانيوم الآمن تماماً وسريع الالتحام مع عظم الفك، ويتم اعتباره الجزء المعوّض لجذرالسن المفقود، يتراوح قطره وطوله تبعاً لمكان وحجم السن المفقود وعدد الزرعات المجاورة له.
– المسمار الغالق: يوضع فوق جسم الزرعة بعد الانتهاء من مرحلة الزراعة.
– غطاء التشافي والإلتئام: وهوغطاء مؤقت فوق جسم الزرعة والمسمار الغالق، ويبقى حتى موعد تركيب السن الجديد.
– الجزء التعويضي: وهو السن الجديد الذي يتم تركيبه و ربطه بجسم الزرعة.

 

6- ما هي مضاعفات عملية زراعة الاسنان:

من الجيد أن نعرف مدى مخاطر زراعة الأسنان والمضاعفات التي ربما تحدث بسبب العملية في جميع مراحلها وكيفية تفادي هذه المساوئ حتى لا نتعرض لفشل زراعة الأسنان، يعد وضع الغرسات السنية إجراء جراحيا ويحمل المخاطر الطبيعية للجراحة ولكن في حدود ضيقة للغاية على عكس باقي العمليات الأخرى، ومع ذلك، يعتبر خطر حدوث مضاعفات زراعة الأسنان منخفض للغاية ويكون أقل من 5%، وفقا للإحصاءات الحالية، فالمشاكل نادرة، وعندما تحدث فهي عادة ما تكون بسيطة ويمكن معالجتها بسهولة، وتم التعرف عليها من خلال تجارب زراعة الاسنان في تركيا وهي:

 

ربما تفيدك قراءة: تعرف على أسعار تلبيس الاسنان الزيركون في تركيا

 

– النزيف:

الأحداث المهددة للحياة المرتبطة بزراعة الأسنان نادرة للغاية ولكن قد يحدث بعض النزيف الشديد خاصة إذا أصيبت الأوعية الدموية الكبيرة أثناء الجراحة، في حالة حدوث مثل هذا الحادث، يشمل العلاج الضغط أو الدواء المضاد للتضيق أو الكي أو ربط الشرايين، في معظم الأحيان، يتم السيطرة على النزيف بسهولة دون حدوث أي مضاعفات كبيرة، يعتمد تجنب مثل هذه المشكلة على مدى خبرة الجراح ومهارته في تفادي الشرايين التي تتلاقي في هذه الجزئية التي يتم فيها العمل.

 

– العدوى:

العدوى من البكتيريا هي خطر شائع على أي عملية جراحية. في الأيام الحديثة، أقل من 1% من العمليات الجراحية يؤدي إلى الإصابة بالعدوى، ومعظم هذه الإصابات طفيفة ويمكن تجنبها بسهولة.

يمكن أن تزيد الإصابة في موقع الزرع أثناء الجراحة أو في الأيام الأولى بعد الجراحة من خطر فشل الغرسة، تقلل المضادات الحيوية قبل العمليات الجراحية من خطر فشل الغرسة ولكن لا يكون لها تأثير يذكر على خطر العدوى.

 

– تلف العصب:

المشكلة الأكثر شيوعا هي عندما يتضرر العصب السنخي السفلي الموجود داخل الفك السفلي من الفم عن طريق الخطأ أثناء الجراحة.

بعد الجراحة، قد يعاني المريض من ألم طويل، وخز وخدر في الأسنان واللثة والشفتين غالبا الشفة السفلى أو الذقن لفترة غير محددة، وإذا كان تلف الأعصاب طفيفا، فسيتعافى المريض بعد فترة زمنية قصيرة، الفترة التحضيرية قبل العملية وما بها من صور الأشعة السينية والمقطعية سوف تسمح للطبيب بتفادي هذه الأعصاب أثناء الجراحة.

 

– مشاكل الجيوب الأنفية:

تحدث مشاكل الجيوب الأنفية عندما تبرز الأسنان المزروعة في الفك العلوي في واحدة من تجاويف الجيوب الأنفية، التخطيط الدقيق والتنفيذ الدقيق للجراحة ضروريان لتجنب هذا الحادث، ربما يكون هذا العرض غير مبرر مع أي طبيب متمرس في هذا النوع من العمليات، لأنه يكون قد أجرى التخطيط المناسب قبل العملية، وقد التعرف على هذه المشكلة من خلال تجربتي في زراعة الاسنان في تركيا.

 

زراعة الاسنان
زراعة الاسنان

 

– عدم الاستقرار:

إن عدم القدرة على وضع الغرسة في العظم لتوفير ثبات في الزرعة يشار إليها بالاستقرار الأساسي للزرع، يزيد من خطر الفشل في عملية الزراعة، حتى أن بعض الأبحاث تشير إلى أن الاستقرار الأساسي للزرع في العظم هو المحدد الأكثر أهمية لنجاح دمج الغرسة في عظام الفك، بدلا من فترة معينة من وقت الشفاء.

* وبعد أن تم عرضه فيما يتعلق بعملية زراعة الأسنان في تركيا وما هي المميزات والعيواب المختصة بها، وإمكانية زراعة الأسنان الفورية وكيف تتم، ومن أجل ذلك يحدث للمريض حالة من الراحة، خصوصا بعد انخفاض تكاليف تلك العملية في تركيا بشكل ملحوظ يجعل المريض يقبل على تركيا دائما حتى وإن كان ليس من داخلها، فالمراكز الموجودة في تركيا المحتصة بعمليات التجميل مع وجود أفضل الأطباء فيها استطاعت أن تجعل المريض في حالة راحة نفسية ومادية عند إجراء عملية زراعة الأسنان.

 

 

 

 

 

المصدر : العرب في باشاك شهير

عن العرب في باشاك شهير

شاهد أيضاً

افضل دكتور زراعة اسنان في تركيا

تعرف على افضل دكتور زراعة اسنان في تركيا

لمن دخل هذا المقال بحثا عن أفضل متخصص في زراعة الاسنان في تركيا؛ فإن افضل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *